المتحدثين

English

ساميا  زرو

Samia Zaru

ساميا تكتك زرو هي فنانة تستخدم وسائط متعددة عصرية وهي معروفة على مستوى الوطن العربي. ولدت ضمن عائلة محبة للفن في نابلس، فلسطين مما جعل منها فنانة مجدة تنتج أعمال مبدعة منذ عام 1957.
سامية هي أول امرأة تجرب استخدام وسائل فنية مختلفة كنحاتة/لحامة، سواء كانت الوسائل هي خردة المعادن أو الحجر أو الخشب أوالغزل أو الطلاء؛ فهي دائما ترى ما وراء الصورة ولتحول العمل الى تحفة من الإبداع تاركةً مشاهد تدمجك وتشدك للتفكير.
تجربة سامية بالمواد هو ليس نوع من الدراسة فقط، بل يمتلك منحنى أعمق، يعمل على مناقشة علاقة الإنسان بالمحيط والحياة القائمة على صراع الهوية الإنسانية ، ممثلةُ شتى القضايا بالمواد، أدوات التي تستخدمها مثل الخشب، والأصباغ، والحبال وبقايا تطريز الفلسطيني، كتعبير عن جمال ثقافتها وأرضها.
سامية تحلم بمستقبل يكون فيه الفن هو اللغة العالمية التي ستبني جسور طويلة الأمد للفهم ما بين الأمم، وتأمل أن ينتشر الفن العربي ليصل العالمية. 

غسان أبو لبن

Ghassan Abu Laban photo (1)

ولد غسان أبولبن عام 1964 في بيت لحم، فلسطين. وقد حصل على بكالوريوس في الفنون التشكيلية، رسم وتصوير، في جامعة اليرموك، الاردن عام 1988. عمل غسان في العديد من المجالات، فقد عمل  كناقد تشكيلي، وشاعر وكاتب مسرحي، ومحاضر للرسم في الجامعة الاردنية، ومدرس خاص في الرسم أيضا، وعضو في رابطة الفنانين التشكيليين الاردنيين، وعضو رابطة الكتاب الاردنيين. وقد نال غسان أيضاً على العديد من الجوائز مثل الجائزة الاولى في مسابقة “دون كيخوتة” في الاردن، والجائزة الثانية في مسابقة “مئوية لوركا” في الاردن، والجائزة الاولى في مسابقة فن الشباب في الاردن . وقد أقام غسان العديد من المعارض الشخصية في الأردن مثل معرض هوية في معرض رؤى، ومعرض اشعار ورسومات في معرض اورفلي، ومعرض الصور الشخصية في معرض الفينيق، والعديد من المعارض الاخرى في المركز الثقافي الفرنسي، والمركز الثقافي الاسباني، والمركز الثقافي الملكي، ورابطة الفنانين التشكيليين، ومعرض البتراء. اقام ايضا العديد من المعارض في الولايات المتحدة الامريكية.بالاضافة الى ذلك، فقد شارك غسان في بيانالات، ومقتنيات، وورشات عمل.
قامت جامعة ليزلي في بوسطن بعمل فيلم وثائقي عن الفنان بعنوان “حوارات البورتريت” تم عرضه في متحف أتلبورو، الولايات المتحدة 2001

الدره مهنا

SONY DSC

ولد في مدينة عمان عام 1938، وفي عام 1958 تخرج من أكاديمية روما للفنون الجميلة، وبعدها عاد الى الأردن ليأسس سنة 1970 أول معهد حكومي للفنون الجميلة، عيّن عام 1975 مديراً عاماً لدائرة الثقافة والفنون الأردنية ليشغل فيما بعد منصب مدير الشؤون الثقافية لدى جامعة الدول العربية في تونس, وسفيرا لها في كل من روما وروسيا الاتحادية. عمل وما يزال أستاذاً في كلية الفنون الجميلة في الجامعة الأردنية.

أقام معارض شخصية في كل من جورج تاون- واشنطن، وقصر فنيسيا في روما، وموسكو، وسانت بيتر سبورج، كان آخرها في قاعة برلمان النمسـا تحت رعاية رئيس جمهوريتها الحالي. كما شارك في مهرجانات دولية أهمها بينالي فنيسيا عام 1988. هذا، وتوجد أعماله ضمن مجموعة ديفيد روكفلر وبنوك أمريكية مثل فاني مي في واشنطن، إضافة إلى جامعتيّ براون وسان فرانسيسكو.

حصل مهنا على العديد من الاوسمة ومنها وسام الفروسية من قداسة البابا بولص السادس عام 1965، و وسام الكوكب الاردني عام 1970،.1978 ووسام النجمة الذهبية من وزارة الثقافة والتراث الإيطالي.1980 ووسام الشرف من اتحاد الفنانين العرب.2006 ووسام الشرف من رئيس الجمهورية الإيطالية الحالي Commendatore Della Republica ووسام العطاء المميز من الدرجة الأولى من جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين. بالاضافة الى العديد من الجوائز مثل جائزة الدولة التقديرية الأولى من جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال عام 1977. ومما يجدر ذكره أن الدره عاش وعمل في عواصم أوروبية مختلفة قرابة ثلاثين عاما.

.لينا التل

Lina Attel Pic

تعمل لينا التل كمديرة عامة في المركز الوطني  للثقافة والفنون/ مؤسسة الملك الحسين بتكليف من جلالة الملكة نور الحسين المعظمة منذ عام 1987، وكمديرة مؤتمر الشباب العرب الدولي السنوي منذ عام 1993-    وقد حصلت على ماجستير في المسرح التفاعلي والدراما في التربية والتعليم من جامعة ويلز/ بريطانيا عام 1985، ودبلوم عالي في التمثيل والاخراج – مسرح الشيرمان في بريطانيا، ودبلوم في التمثيل من اكاديمية ويبردغلاس للفنون الدرامية في بريطانيا وبكالوريوس أدب انجليزي وعلوم ادارية من جامعة اليرموك، الاردن.
–    قامت لينا بإعداد واخراج العديد من المسرحيات للكبار والصغار عرضت في الاردن وفي المهرجانات الدولية ومن أهمها: المسرحية الغنائية “بترا إن حكت” و مسرحية “اوبرا ابوحسن” و المسرحية الأستعراضية “عبر الرياح حكايات عربية” التي انتجت بالتعاون مع مركز كندي للفنون الادائية في واشنطن وعرضت في مركز كندي عام 2006، كما أخرجت العديد من المسرحيات الاجتماعية بأسلوب المسرح التفاعلي منها: “مذكرات إمرأة”، “رق الدم” و “الصعود الى الهاوية”.    ومثلت في العديد من المسرحيات الاردنية  والعربية والمسلسلات التلفزيونية وبرنامج الاطفال “المناهل”.
–    أسست لينا مدرسة الفنون المسرحية للأطفال والشباب في الاردن بالتعاون مع مركز  للفنون الادائية/ واشنطن عام 1996.
–    وأسست ايضا الفريق الوطني الاول للمسرح التفاعلي عام 1989 وساهمت في إدخال مادة الدراما والمسرح ضمن المناهج التعليمية في الاردن.
عملت لينا كعضو مجلس إدارة في المؤسسات التالية: مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الأردنية، أمانة عمان الكبرى، مجلس كلية الفنون والتصميم في الجامعة الأردنية، صندوق الملك عبدالله للتنمية والتشغيل. والعديد غيرها.
حازت على العديد من الجوائز المحلية والدولية من اهمه:ميدالية الحسين للتفوق من الدرجة الاولى في مجال الفنون المسرحية، عام 2000.وجائزة  لخدمة القطاع السياحي الأردني من جمعية الفنادق الأردنية وهيئة تنشيط السياحة عن المسرحية الغنائية “بترا إن حكت” 2009

علي المصري

Ali Masri Pic

علي المصري هو مصمم جرافيك و مصمم حروف يمتلك عدة شهادات في مجالات التصميم المختلفة. سجل أعماله متنوع، ويشمل مجالات عدة مثل العلامات التجارية و شعارات الشركات، وتصميم وسائل الاعلام التفاعلية، وتصميم طباعة الحروف. في نفس الوقت، تشمل ممارساته تجارب مع عدد من المؤسسات الإعلامية الرقمية والتماثلية . و هو يسعى الى استكشاف اللغات المرئية ذات العلاقة بالثقافة العربية المرئية وبخاصة الحروف العربية.

  حسين الأزعط

hussein alazaat pic

درس حسين التصميم الجرافيكي في مدرسة عمان للفن الجرافيكي وتخرج منها في عام 1999 . وانضم الى جامعة لندن للفنون عام 2009 لكي يحصل على دبلوم في التصميم الجرافيكي.
يؤمن حسين بأن أصالة الخط العربي هي سمة رئيسية للثقافة العربية الاسلامية، ويسعى دائما لعكس هذا الأمر في نهجه الحديث للفن والتصميم. وقد شارك حسين في العديد من المشاريع الفنية مع بلوزات وهي شركة قمصان حضرية. وانشأ ايضا العديد من الرسوم التوضيحية للزبائن المحليين والدوليين والمنشورات و جامعي الاعمال الفنية.
قام حسين أيضاً بعرض أعماله الفنية في معارض ألواح التزلج في عمان عام 2010 و2012.
إن ايمانه القوي في الفنون والتصميم وتفاعلهم مع الخط العربي والحروف قد دفعه لاطلاق مبادرته الخيرية “واجهة”، والتي تهدف لمساعدة المصممين بتوفير علامات تجارية لواجهات محلاتهم وداخلها، واجهة قائمة الآن بمشاركة بين حسين وصديقه علي المصري، وهي تقدم هذه الخدمات للاشخاص الذين يحتاجون لتصميم جيد، وبالطبع دون تكلفة.

تولين توق

Toleen Touq Pic

تولين توق هي عاملة ثقافية مستقلة في عمان، الاردن. وقد قامت بتنسيق واخراج وانتاج العديد من المهرجانات المتعددة التخصصات منذ عام 2009، ومن ضمنهم مهرجان حكايا السنوي (مع مسرح البلد). هي مهتمة بالبدء بمشاريع وبرامج تمد العلاقة بين الفنون، والثقافة، والسياسة عبر المقابلات السمعية، والمناقشات العامة والنشاط الاجتماعي. لقد قامت تولين بالمشاركة في تنسيق المعرض “لقد نسجنا الوطن الأم في شبكات من الحديد” وتشارك حاليا في البرنامج “النهر لديه ضفتين”.

باربرا رويل

Barbara pic

هي شريكة في معرض جكارندا منذ عام 2007، وتحمل شهادة في التصميم الجرافيكي ودبلوم في إدارة الاعمال، وقد شملت حياتها المهنية مجالات متنوعة مثل السياحة الدولية وإدارة المناسبات، والتسويق، وتطوير المنتجات، والتخطيط الاستراتيجي. تمتلك أكثر من إثنا عشر سنة خبرة في إجراء وادارة الاعمال في الاردن.

عمرو طوخي

Amr Toukhy Pic

مؤسس مشارك لشركة ”فيشوال لوندري” أب لأربعة أولاد ذو روح مغامرة.. لديه شغف لسرد القصص بشكل مرئي، وتصميم الصوت، وتدقيق الأفلام، وعلم التصوير السينيمائي. بعد أن توقف عم لعب كرة السلة، بدأ يعمل كمستشار أعلامي يهدف الى تطبيق مشاريع قابلة للاستمرار بطبيعتها غير مخلفاُ أي اهتمام عن التفاصيل ساعياً لإنشاء افضل عمل مرئي ممكن

جان كساي

Jan Kassay Pic

جان كساي هي مؤسسة تصوير جان كساي، وهي أول امرأة في الأردن تعمل كمصورة تجارية بوقت كامل. تخرجت جان من كلية مدينة لندن وحصلت على شهادة دبلوم في إدارة الاعمال، ودرست التصوير التجاري في كلية مجتمع شمال فيرجينيا، وبالاضافة الى ذلك درست التصويروتاريخ الفن في جامعة جورج ماسن في الولايات المتحدة. تعمل جان الآن في العديد من المجالات، فهي معلمة تصوير، وهي معنية بالعديد من المشاريع  مع (مؤسسة الرواد). قامت جان أيضاً بإدارة وإشراف إنتاج كتاب تصوير للأطفال،وهي شاركت في (جيتي اماجز) منذ عام 1998، وهي عضو الجلس التأسيسي لمبادرة الشبكة الإبداعية، والقيمة على الفن الأردني في معرض صور بريطانيا، وأخيراُ وليس آخراً مديرة لجنة جمع التبرعات في مدرسة بيرن الدولية.عرضت أعمال جان الفنية في العديد من المعارض المهمة مثل معرض نبض والمتحف الوطني للفنون الجميلة في الأردن، و المتحف الوطني في البحرين، ومعرض روداستن في جوتنبرغ، والعديد غيرهم.حصلت جان على العديد من الجوائز مثل الجائزة الاولى في”مفاهيم جديدة” السنوي في واشنطن وأفضل معرض، التي عقدها نادي الإدارة الفنية في واشنطن.

آن-ماري جاسر

FESTIVAL DE CANNES 2008 / DEJEUNER DU FILM FRANCAIS DU 17 MAI

آن-ماري جاسر هي كاتبة سيناريو وصانعة أفلام تعيش في الأردن، كتبت، واخرجت، وانتجت اكثر من أربع عشرة فيلم، ومنها “سولت اوف ذيس سي(ملح هذا البحر)” و “وين اي سو يو(عندما رأيتك)” مما جعلها واحدة من الشخصيات الرائدة في مجال صناعة الأفلام العربية الجديدة، حيث عرضت اثنان من أفلامها في مهرجان “كان” السينيمائي، إحداهما في فينيسيا والاخر في برلين. كان فيلمها “لايك توينتي ايمبوسيبلز” (2003) أول فيلم عربي قصير في التاريخ يشارك رسمياً في مهرجان “كان” السينيمائي واستمر حتى وصل الى المرحلة النهائية في جوائز الاوسكار. عادت بعد 5 سنوات لمهرجان “كان” بفيلمها الذي نال مديح النقاد “سولت اوف ذيس سي(ملح هذا البحر)” والذي كان من أول الأفلام الفلسطينية المرشحة للأوسكار 2008 لأفضل فيلم بلغة اجنبية، وفاز جائزة فيبرسكي للنقاد، بالإضافة الى أفضل فيلم في مدينة ميلان وترافيرس. آن-ماري هي مؤسسة شركة الإنتاج “أفلام فلسطين”، التي تعمل على الإعتماد على التمويل العربي فقط، فكان اجدد فيلم لها “وين اي سو يو(عندما رأيتك)” من أوائل الأفلام التي تمول بشكل كلي من قبل العرب والفلسطينيين، عاملاً على توظيف ممثلين وطاقم ومنتجين عرب، مما مهد إتجاها جديداً للسينما في الأردن لكونه أول إطلاق لفيلم عربي مستقل حتى الآن. آن ماري تستمر في انجازاتها، فقد فازت بجائزة “نيتباك للنقاد” لأفضل فيلم آسيوي في مهرجان برلين الدولي المرموق، بالاضافة الى جائزة افضل فيلم عربي في مهرجان ابو ظبي للأفلام، وجائزة هيئة المحلفين في القاهرة وايران، وجائزة النقاد التونسية. و شاركت آن ماري برعاية عدة مواهب سينمائية جديدة في العالم العربي بسبب اهتمامها الشديد بالتعليم، فهي تعلم كتابة نصوص الأفلام وتعمل أيضاً في تحرير وتنسيق الافلام، والترويج للسينما المستقلة بالعمل مع زملائها السينمائيين. في عام 2011 اختارها المخرج الصيني زانج ييمو لتكون خليفته في عالم السينما. في خضم ذلك، علينا الذكر بأن نشاطات وطاقة آن ماري لا تقتصر على ذلك، بل هي شاعرة ومصورة أيضاُ.

الدكتورة جاكلين باسكر

JacquiAhoud Pic

الدكتورة جاكلين باسكر المعروفة باسم “دكتور جاكي” هي رئيسة قسم الفنون الجميلة والجرافيك في معهد نيويورك للتكنولوجيا في عمان. هي تحمل شهادة دكتوراه من جامعة أوكسفورد مع اختصاص في الفن الروماني المسيحي القديم مما جع منها باحثة في الرمزية المشتركة بين الديانات العالمية. إنها رائدة في استخدام التكنولوجيا في الفنون حيث طورت أول موقع على الانترنت لويستبيث، إحدى دورالعرض في نيويورك عندما كانت مديرته . قامت جاكلين بعرض ونشر أعمالها على نحو واسع، من ضمنها مقالات عن الفن في الشرق الاوسط. عدى عن كونها فنانة فهي أيضاً صانعة أفلام حيث أخرجت “العواقب: 9/11 وفناني نيويورك” والذي يحكي عن حادثة 9/11 وتأثيره على مجتمع الفنانين في نيويوركز. جاكلين هي رئيسة علاقات عامة دولية للفن التي صممت لمساعدة الفنانين في تطوير مهنتهم وومساعدتهم على عرض أعمالهم على مستوى عالمي . تقوم جاكلين حاليا بعرض أعمالها الفنية مع مشروع” وي ار يو “للفنانين التي تتطرق أعمالهم في مسائل التمييز في الولايات المتحدة.

 ورشة 

Hasan & Muthana pic

تأسست ورشة في كانون الثاني من عام 2010 من قبل تامر المصري ومثنى حسين، مع تمويل من جو بدو (تامر المصري ومايكل مكده) وانضم هادي علاء الدين بعد ذلك كشريك. وقد اتخذ كل من مثنى وهادي الآن دورهما كالفريق الأساسي في ورشة ، على أمل تحويله إلى أفضل ستوديو تصميم في المنطقة.

أحمد حميد

Ahmad Humeid Pic

أحمد حميد هو مصمم وداعية تصميم، وهو مدون ومنظم على شبكة الانترنت، وبالإضافة الى ذلك فهو الرئيس التنفيذي ل(سينتاكس)وهي شركة تصميم، وعلامات تجارية، وابتكار. انشأ  أحمد أول ستوديو تصميمي له في عام 1991 حين كان يدرس الهندسة في الجامعة الاردنية، ثم بدأ من بعدها بقيادة مبادارات عديدة في عالم التصميم والتكنولوجيا من خلال مختلف مشاريع النشر والاستشارات وشبكة الإنترنت الرائدة في المنطقة العربية، ومن ضمنها “بيت ميدل است” و”بيت ارابيا.كوم” أول بوابة الكترونية في المنطقة، ثم شارك أحمد في تأسيس (توتكورب) عام 2005 و تأسيس (سبرينغ) وهي شركة تطوير تكنولوجيا تركز على خدمة مشهد بدء التشغيل التكنولوجي الناشئ في المنطقة.

في عام 2011 قام بإطلاق مبادرة إعادة “تصميم عربي”، والتي تهدف إلى رفع الدور الاجتماعي للتصميم والمصممين ورفع مستوى عوامل التغيير الإيجابي وزيادة للإابتكار مركزاً على المحور الإنساني لكل من المجالات في المنطقة العربية. أحمد هو أول من عايشوا  شبكة الإنترنت منذ ظهورها في عام 1994، حيث كان من ناشطين مدونة 360 east.com، واحد من الأردن أول الصفحات التي قامت بالتركيز على التصميم والتكنولوجيا والإعلام
والثقافة الحضارية في المنطقة. الآن يمكنك قراءة مدونات أحمد والتواصل معه على تويتر humeid@   وعلى لفيسبوك أيضاُ. أحمد عضو في ديوان المعمار، وهو منتدى لمعماري في عمان، كما أنه كان متحثاً في الكثير من المؤتمرات والمنتديات الإقليمية والعالمية في مجال التصميم والإعلام والتكنولوجيا.

يعقوب أبو غوش 

yacoub abu ghosh pic

بدأ يعقوب بتعلم الموسيقى و العزف على آلة البيس جيتار سنة 1994، و إلتحق بفرقة black iris التي كانت من أنجح الفرق التي تقدم الموسيقى الغربية في الأردن. وإلتحق بعد ذلك بفرقة رم طارق الناصر و التي من خلالها تعلم من خلالها الكثير من أصول التأليف و التوزيع الموسيقي التي أصبحت أساس توجهه الموسيقي. أسس أبو غوش فرقة زمن الزعتر في عام 1994 التي أصدرت 3 ألبومات، و التي تعتبر أول فرق الموسيقى البديله في الأردن و من أوائل الفرق التي تقدم الموسيقى العربية الممزوجة بالمؤثرات الموسيقية العالمية الحديثة و ذلك كخطوة لإخراج الموسيقى العربية من النمطية السائدة. وقد أصدرت فرقة زمن الزعتر 3 ألبومات موسيقية الى اليوم. ألبومها الأحدث بعنوان (الخبز) و الذي ضم 9 مقطوعات موسيقية جميعها من ألحان و توزيع يعقوب أبو غوش. امتازة هذا الألبوم بالروح الشرقية وإرتباطه بالواقع العربي المعاصر،  محتفلاً بإنجازات الحركات الثورية العربية كمقطوعة (أم الدنيا) المهداه الى الثورة المصرية العظيمة، و أخرى عبرت عن الأسى  بالواقع المرير في سوريا في مقطوعة (بردى): متوفر للتحميل كاملا على موقع الفرقة على الإنترنت: http://www.zamanalzaatar.com
في
2011 أصدر أبو غوش ألبومه الشخصي الأول من ألحانه و توزيعه، و تميزة الألبوم بتوظيف فرقة موسيقية كبيرة زاد عدد أعضاءها على 23 عازف مما وسع رقعة المزج بين الألوان الموسيقية المختلفة. عمل أبو غوش كذلك في الموسيقى التصويرية و التصميم الصوتي من خلال أكثر من 20 فيلم قصير و 3 أفلام وثائقية طويلة و مجموعة من البرامج التلفزيونية، كما عمل في الإنتاج الفني الموسيقي فأنتج ألبومات لعدة فنانين أردنيين و عرب

سعاد تاجي

Suad Taji Pic

سعاد تاجي هي المديرة الإبداعية في “ذي اونلاين بروجيكت”، حيث تدير وحدة الإنتاج التي تتألف من مصممين جرافيكيين ومطوري وسائل الإعلام الاجتماعية. تقوم سعاد بإدارة مشاريع استكشافية ناجحة من خلال تنمية مهاراتها المختلفة وخلفيتها القوية في مجال العلامات التجارية وتطوير هوية الشركات والتصميم من أجل تطوير مجال النشر والإعلام.
بما انها كانت جزء من “توب” في السنوات ال3 السابقة فإنها اكتسبت معرفة مكثفة في وسائل الإعلام الاجتماعية والعوالم الرقمية واستخدمت هذه المعرفة لتكوين مفاهيم استراتيجية وحلول ابداعية للزبائن.
عملت سعاد مع العديد من المصممين والمطورين والشركات والزبائن في العديد من المجالات، الامر الذي امنها بالعديد من الاحاسيس التقنية والابداعية التي تقرر نجاح استراتيجيات التسويق الابداعية

عمر الزعبي

Omar Al Zoubi Pic

هو مصمم جرافيكي وجامع خردة ورسام. و هو مهووس بفكرة العروبة(المفهوم الجديد للتوحد الثقافي للعرب)، والثقافات المرئية، والهويات الحضرية. ولديه ولع شديد للفن والتصميم العربي،و التصميم التخطيطي والتحريري، والطباعة، والاستراتيجيات و كتاية الاعلانات المرتجلة. عمر يآمن بالتجربة. وبالتالي فهو يعمل في “دفتر”، منشور على الانترنت و الذي يعمل كمنصة ومجموعة ابداعية للثقافة العربية. يعمل الزعبي ايضا كالمدير الفني في شركة “ليو برنيت”

سارة أبو عليا

Sarah Abu Alia 2013 copy

سارة أبو عليا هي مؤسسة شركة آرت ميديم، ولديها خبرة في عدة مجالات التي تتعلق بإدارة الفنون مثل التربية الفنية، التسويق ووسائل الإعلام، وإدارة المشاريع الترفيهية والفنية، وهي الآن تقوم على العمل بإطار الوسائط الرقمية. تهتم سارة بتحفير وتشجيع السوق والمشاريع الفنية المحلية والإقليمي. خطوةُ خطوة نكمل الرحلة. . تابع سارة ابو عليا على تويتر sarahabualaia@

 طارق يونس

Tarek Younis Picture

انتقل طارق عندما كان في سن الرابعة الى عمان عام 1979، حيث بدأ بدراساته الموسيقية في المؤسسات المحلية مثل جيرهوما. وبدأ بدراسة البيانو مع رولا نبيل عندما اصبح في الرابعة عشر من عمره. وبدأ بعد عام من ذلك بإرتجال مقطوعات صغيرة على البيانو، وساعدته رولا نبيل على تطوير معرفته بالنظرية الموسيقية ليعبر عن نفسه بشكل أفضل. مما جعله يصبح أحد الأردنيين الأقلاء الذين نالوا على منحة صندوق بورسيل للذكرى السنوية ليكمل دراسات الموسيقى العليا في بريطانيا. بدأ طارق بالتدرب على التأليف في كلية ترينيتي للموسيقى عام 1994 في لندن مع داريل رانسويك، وحصل هناك على العديد من الجوائز من ضمنها جائزة آدم كولينز ومنحة تشيفينينغ. تخرج منها طارق وهو الاعلى من قسمه في عام 1999 وحصل على ميدالية الثقة الفضية للتأليف. حصل طارق أيضا على منحة عام 2001 ليكمل دراسته ويحصل على شهادة ماجيستير في مدرسة الدراسات الإفريقية والشرقية في جامعة لندن لعلم الموسيقى العرقي للشرق الاوسط والقريب. عاد طارق بعد ذلك الى عمان ليكمل عمله المتعدد التخصصات في التعليم، والبحث في الموسيقى العرقية، والتأليف وعزف البيانو. تستمر مقطوعاته بالأداء حول العالم حاصلة على تعليقات ممتازة. أسس طارق المجتمع الموسيقي في عمان حديثا، الذي يهدف الى تقديم أفضل الموسيقيين الاردنيين لجمهور مقدر عن طريق اقامة حفلات سرية لاعضاء المجتمع الذين يدفعوا.

عائشة الشمايلة

Aysha Sh.

حائزة على جوائز عالمية في الكلمة المنطوقة ،نشرت أعمالها الشعرية، كاتبة وصحفية أعمال، ولدت عائشة ونشأت في عمان، الأردن. تخرجت من جامعة ولاية بنسلفانيا، حيث بدأت حياتها المهنية ككاتبة بكونها شاعرة وفنانة الكلمة المنطوقة بعد انضمامها الى جمعية “فرقة شعر الكلمة المنطوقة” من مشروع “Excelano”. تأهلت عائشة الى النهائيات في مسابقات الشعر مثل مسابقة ” أصوات جديدة شجاعة 2008″. و فازت مرتين في مسابقات للشعر في الولايات المتحدة (CUPSI 2007 و 2008). وظهرت في الفيلم الوثائقي “أصوات جديدة شجاعة” من اعداد راسل سيمونز عن أهم الفائزين المراهقين في مسابقة الشعر في الولايات المتحدة،  الذي بث على قناة HBO في 2009.

تقيم عائشة حاليا في عمان، الأردن، و تكتب لمجلة الأعمال المحلية الرائدة “Venture”. و هي أيضا مؤسسة مشاركة لمشروع القلم، الذي يمثّل منبر الشرق الأوسط الرقمي لدفع ودعم الوسط الأدبي و الابداع الكتابي الخالي من الرقابة. بالاضافة للمشاريع السابقة فهي تقوم حاليا بتأسيس و تطوير أول حاضنة كتّاب متقدمة في منطقة الشرق الأوسط تدعى “الخلية”. و تعمل أيضا على كتابة روايتها الأولى و تجميع مخطوطة كاملة لاشعارها.

ليث القاسم

Laith pic

قد عمل ليث القاسم: رئيس شركة مستشارو الأعمال العربية للتنمية ،عن كثب مع السيدة رندة جبجي  وهي مصممة أردنية ومبادرة في تطوير معهد التصميم عمان. يعتبر السيد القاسم القدرة على التصميم كحلقة وصل ضرورية وأساسية في الاقتصاد الأردني لمساعدة الشركات المحلية و المصنعة لإضافة القيمة من خلال التصميم وجعلها أكثر قدرة على المنافسة دوليا.